أخبار وطنية

بعد إقالتها من وزارة الرياضة.. سهام العيادي تكشف عن "فساد" و"شيطنة من يُريد الإصلاح"

زووم تونيزيا | الأربعاء، 15 سبتمبر، 2021 على الساعة 10:10 | عدد الزيارات : 5039

نشرت وزيرة الشباب والرياضة سهام العيادي المُقالة من مهامها تدوينة علّقت من خلالها لأول مرة على مغادرتها للوزارة.

 

وقالت سهام العيادي "أغادر الوزارة مرتاحة الضمير ، ولكن مهامي تجاه القطاع وتجاه وطني لم ولن تنتهي ..تجربة زادت قناعتي بأن وطننا عليل ومريض، وبأن النضال مصير حتمي لكل الراغبين في الذود عنه"، مؤكّدة أنّها "أصلحت ما أمكن ولم تستطع مواصلة المشوار في مواجهة من تمكنوا من مفاصل الدولة".

 

وأضافت "لا تَخْشي في الحق لومة لائم.. هكذا كان يقول لي أبي.. أبي رحمه الله هو من علّمني معنى الدولة ومعنى الوطنية.. فأنا ابنة أبي … أنا ابنة ذاك الأسد الذي حمل السلاح ضد المستعمر في معركة الجلاء التاريخية.. أسره الفرنسيون وتعرّض للتنكيل والتعذيب وقضّى باقي حياته طريح الفراش يعاني من مخلفات فترة أسره …"، متابعة "أبي العزيز رحمك الله أحدثك الآن مؤكدة لك أنك غادرت زمنا غير مأسوف عليه ، زمن يُكذَّب فيه الصادق ويُتَّهم فيه الشريف..".

 

وتحدثت العيادي في تدوينتها، عن "كيف يشيطن كل من يريد أن يقوم بإصلاح وما هي ضريبة ذلك . كيف يصبح غريبا كل من تنازل على البروتوكولات وأراد القطع مع النمطية وتصرف بصدق و عفوية.. كيف ينخر الفساد وسوء التصرف بعض الهياكل الرياضية التي تدّعي الشرف والعفة والتي تختلق المشاكل الوهمية لتخفي فسادها ، وماذا فعلنا وماذا سأفعل حتى بعدما غادرت أسوار الوزارة .. كيف تُصرف المليارات دون نتائج ودون رقابة ، وكيف تشهر السيوف ويتم الضغط على الأزرار لتنهش الصفحات المأجورة كل إرادة إصلاح".