أخبار وطنية

رئيس الغرفة الوطنية لأصحاب المقاهي: "80% من القطاع في حالة إفلاس"

زووم تونيزيا | الأربعاء، 7 أفريل، 2021 على الساعة 21:48 | عدد الزيارات : 1333

أكد صدري بن عزوز نائب رئيس الغرفة الوطنية لأصحاب المقاهي ان ما يعادل 2000 مقهى أغلق في كامل تراب الجمهورية و80% من القطاع في حالة إفلاس .

 


وأضاف صدري بن عزوز في تصريح لإذاعة "اكسبراس اف ام" أن حوالي 10 بالمائة من أصحاب المقاهي أغلقوا محلاتهم أي حوالي 2000 مقهى على كامل تراب الجمهورية من جملة 20 ألف مقهى على كامل تراب الجمهورية، مضيفا أنّ 80 بالمائة من أصحاب المقاهي في حالة إفلاس في حال لم يقع مراعاتهم في الفترة المقبلة.


واعتبر أنّ هذه القطاعات الصغرى تحاول الحفاظ على مواطن الشغل وتحاول إعادة عمالها للنشاط مع كل تأخير لتوقيت حظر الجولان مشيرا الى إنّ قطاع المقاهي يوفر حوالي 120 ألف موطن شغل، وأن حوالي 40 ألف شخص عاطل عن العمل حاليا جراء قرارات الإغلاق في قطاع المقاهي و40 ألف شخص آخر في قطاع المطاعم، في كامل تراب الجمهورية.


كما اعتبر بن عزوز إن التجاوزات موجودة في كل القطاعات وهي ليست حكرا على قطاع المقاهي والمطاعم، وذلك بعد حديث اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا عن عودة استعمال الأرجيلة أو ما يعرف بـ "الشيشة" في المقاهي.


كما اعتبر أن القطاع لم يتمتع بأي إجراءات مصاحبة وأن الإجراءات التي وضعتها الحكومة لتقديم المساعدات معقدة جدا ولم يقع الانخراط فيها مبينا أن نشاط المقاهي يقتصر في شهر رمضان على الفترة الليلية، مضيفا أن الوضع يصبح معقدا أكثر مع فرض الإغلاق ومنع الأنشطة الليلية.


وأفاد بن عزوز بأنه من الضرروي اليوم أن تكون إجراءات الحد من انتشار العدوى إجراءات لا تمس بالوضع الاقتصادي والمالي المتدهور، واعتبر أنه من الأجدر منع المسيرات والتظاهرات لتفادي التجمعات.


وأضاف نائب رئيس الغرفة الوطنية لأصحاب المقاهي أنه من الضروري احترام البروتوكولات الصحية ونسبة التعبئة المحددة بـ50 بالمائة في الفضاءات المفتوحة و30 بالمائة في الفضاءات المغلقة داعيا إلى مزيد استغلال الفضاءات المفتوحة في المقاهي وإعطاء تراخيص بلدية لتنظيم استغلالها استثنائيا تماشيا مع الظرف الصحي الحالي.


وأقر بن عزوز بوجود بعض التجاوزات، داعيا إلى مزيد تشديد الرقابة البلدية والصحية لتطبيق هذه الإجراءات وعد اللجوء إلى القرارات السهلة بالإغلاق.