أخبار اقتصادية

وزيرة التجارة: هذه المخابز غير معنيّة بتحديد سعر "الباقات"

زووم تونيزيا | الاثنين، 10 جانفي، 2022 على الساعة 14:40 | عدد الزيارات : 1239

أكّدت وزيرة التجارة فضيلة الرابحي، اليوم الإثنين، أنّ نقص بعض المواد الأساسية بالأسواق يعود إلى ارتفاع الطلب على هذه المواد خلال فترة الاحتفال برأس السنة الميلادية إضافة إلي المضاربة و الاحتكار وتأخر وصول بعض الشحنات من القمح و الزيت النباتي مطمئنة المواطنين بأن نسق التزويد سيعود إلي وضعه الطبيعي خلال هذا الأسبوع.

 

و في ظل تواصل التلاعب من قبل عدد من المحتكرين بقوت التونسيين و بالمواد المدعمة ، دعت وزيرة التجارة كافة المواطنين إلى إبلاغ مصالح الوزارة بالمقرات المركزية أو الفرعية أو عبر الرقم الأخضر 8010191 في حال رصد أي مخالفات تخص الاحتكار أو الترفيع في الأسعار.

 

في ما يتعلق بما يتم تداوله حول ترفيع بعض المخابز في أسعار الباقات و التي وصلت إلى 250 مليما، أكدت فضيلة الرابحي، في اتصال هاتفي بموزاييك، أن المخابز غير المصنفة يمكنها البيع بهذا السعر نظرا لأنها غير معنية بالتسعيرة المحددة من قبل وزارة التجارة و معنية فقط بإشهار الأسعار.

 

وأوضحت الرابحي أن هناك صنفان من المخابز وهما المخابز المصنفة و عددها 3200 مخبزة معنية بالأسعار المحددة من قبل مصالح الوزارة وهي 190 مليما للباقات و 230 مليما للخبزة وهي أسعار مجمدة منذ العام 2008 و لا نية للوزارة للترفيع فيها.

 

في المقابل، هناك المخابز غير المصنفة و عددها 885 مخبزة وهي مخابز لا تخضع للتسعيرة المحددة نظرا لاستعمالها الفارينة الرفيعة و السميد الأقل دعما و معنية ببيع الباقات التي يتجاوز وزنها 150 غراما و بتسعيرة يمكن أن تتجاوز 190 مليما و تصل الي 250 مليما لكن مع ضرورة اشهار الاسعار والتنصيص على مكونات الخبز، وفق تصريح الوزيرة.