آخر الأخبار

عضو لجنة الحريات: لا شريعة في الدستور..ولا تراجع في أي من نقاط التقرير

زووم تونيزيا | الخميس، 21 جوان، 2018 على الساعة 15:32 | عدد الزيارات : 1914
أكد عضو لجنة الحريات الفردية والمساواة سليم اللغماني، أن تقرير اللجنة نهائي ولن يتم التراجع في أي من نقاطه أو مقترحاته مشددا على أن القرار الآن بيد رئيس  الجمهورية الباجي قائد السبسي الذي له أن يتبنى التقرير أو بعضا منه بالنقصان أو الإضافة، ثم يُحوّل إلى مشاريع تقارير تمر إلى مجلس نواب الشعب متابعا "الطريق مازالت طويلة".

 

 

وفي تصريح لموزاييك اف ام، وحول إتهام هذا التقرير بكونه يتعارض مع الشريعة الإسلامية، قال اللغماني إنه يعتبر بصفته أستاذ قانون، أنه لا وجود للشريعة في القانون التونسي ولا في الدستور التونسي أيضا، كما أن الشريعة الاسلامية ليست من مصادر الدستور، وأوضح قائلا "في الدستور لا وجود للشريعة بل تم التنصيص على تعاليم الإسلام.. وشتان بينهما".


وإعتبر اللغماني أن "ما قيل عن التقرير كما لو أنه قيل قبل اصدار دستور 2014" مضيفا "تمت المطالبة بإدراج  الشريعة كمصدر من مصادر التشريع.. وبعد ردة فعل المجتمع المدني قررت حركة النهضة سحب المقترح''.


وتابع بالقول "من وجهة نظري كرجل قانون أعتبر أن المساواة في الميراث لا تتعارض مع الدين الاسلامي ولا حتى مع بعض القراءات الفقهية، ويمكن أن أبين أن النص الديني ليس قطعي الدلالة... هناك من يعتبر أن الأصل في الميراث هو الوصية، في المنظومة الفقهية اليوم أين هذه الوصية؟" مضيفا "هذا يندرج ضمن الاجتهاد من الجانب الفقهي".


كما قال "القرآن شيء والقانون شيء آخر، وتم تعريف الدستور على أنه أعلى القواعد القانونية مرتبة" متابعا "أن يعتبر فرد ان القرآن أعلى من الدستور مقبول، لكنه ليس موقفا قانونيا أو وضعيا."

آخر الأخبار